الأعمال

 التحضير لمقابلة الوظيفة في عالم الأعمال

بالنسبة للأعمال، فإن الدرجات التالية ستطرح غالبا:

  • بكالوريوس إدارة أعمال
  • بكالوريوس إدارة
  • بكالوريوس تجارة
  • ماجستير إدارة أعمال
  • ماجستير إدارة
  • دكتوراه
  • دكتوراه إدارة أعمال

التخصصات المتاحة

  • المحاسبة
  • العلوم الاكتوارية
  • الإدارة التطبيقية
  • إدارة الأعمال
  • إدارة الأعمال
  • الأعمال والمصلحة العامة
  • دراسات الأعمال
  • قانون الشركات
  • إدارة الملكية التجارية
  • قانون الشركات
  • إدارة البيانات
  • التجارة الإلكترونية
  • العمل الحر والابتكار
  • الإيرادات
  • تحليل نشاط الأعمال العالمي
  • إدارة الأحداث
  • إدارة الفنادق
  • إدارة الموارد البشرية
  • إدارة نظم المعلومات
  • التأمين وإدارة الأخطار
  • الأعمال العالمية
  • الأعمال والتجارة العالمية
  • تجارة الإنترنت
  • الاستثمار
  • التسويق عبر الإنترنت
  • دراسات قانونية
  • الإدارة
  • التسويق
  • التسويق والاتصال
  • إدارة الشركة متعددة الجنسيات
  • إدارة العمليات
  • الفعالية التنظيمية
  • إدارة المشاريع
  • تطوير الملكية
  • إدارة الملكية
  • الإدارة العامة
  • العلاقات العامة
  • التطوير العقاري
  • إدارة العقارات
  • تطوير الأموال العقارية
  • إدارة الأموال العقارية
  • إدارة الممتلكات السكنية
  • إدارة الموارد
  • إدارة تجارة التجزئة
  • المبيعات والتسويق
  • إدارة الألعاب الرياضية
  • الإدارة الاستراتيجية
  • العلم الاستراتيجي
  • إدارة التكنولوجيا
  • إدارة المواصلات
  • السياحة وإدارة الفنادق
  • السياحة وإدارة الأحداث
  • إدارة السياحة

التحضير لمقابلة العمل

التحضير لمقابلة العمل

التحضير لمقابلة العمل

 

صح أم خطأ، التحضير لمقابلة العمل بسيطة لكن مهمة

أكبر خطأ ممكن ارتكابه في المقابلة هو عدم التحضير لمقابلة العمل. الضيف المقابل الجدي يدرك أهمية التحضير لمقابلة العمل ويعطي لنفسه متسعا من الوقت من أجل فعل ذلك. تماما كما هو الحال في المهارت الأخرى فإن مهارات المقابلة تتطلب تحضيرا ومرانا من أجل صقلها. التحضير لمقابلة العمل هو ما سيؤثر في نهاية المطاف فيم إذا سيتم اختيارك أو رفضك وليس اعتقادك حول درجة الجامعة عبر الإنترنت أو التقليدية.

لا يوجد طريقة مفضلة من أجل التحضير لمقابلة العمل، بل توجد العديد من الاستراتيجيات التي ستقوم بمساعدك. الذي يوجد الاختلاف هو كيف يمكنك تطبيق هذه الاستراتيجيات وفيم إذا كنت فعلا تطبقها. بغض النظر عما إذا كنت قد تفوقت في المقابلة أولا، تعد المقابلة خبرة تعليمية للمقابلات المستقبلية.

التحضير لمقابلة العمل يتطلب تقييم المهارات وتحديث السيرة الذاتية والبحث وإجراء مقابلات وهمية وزي رسمي ومظهر خارجي ومعرفة مكان المقابلة، وماذا تتوقع، وكذلك اتفاقيات من أجل المتابعة . بالنسبة لشخص لم يسبق له أن حضر مقابلة عمل، فان المقابلة قد تشكل تحديا. لكن بعد التحضير لمقابلة العمل سوف تمتلك المتسع من الوقت. لذلك ما تفعل عند التحضير لمقابلة العمل؟

1.  لا تذهب بصورة عمياء

بسبب عصر الإنترنت التكنولوجي الحالي والدرجات الجامعية عبر الإنترنت فإنه لا يوجد عذر لأي شخص بحجة عدم معرفة أي شيء عن الشركة التي سيقابلونها وكذلك المنصب. في الحقيقة، إذا كنت أنا المقابل، فإن السؤال عن الشركة والمنصب سيكون الأول فإن أخطأت فسأقوم بطردك! الحقيقة هي أن أغلب المقابلات تبدأ بالذي تعرفه عن الشركة. كل شركة تمتلك موقع إلكتروني مزود بمعلومات كافية عن الشركة مثل التقاريرالسنوية والتقاريرالاقتصادية. جميع هذه المعلومات ستمنحك ميزة تنافسية عند التحضير لمقابلة العمل. ثانيا، عليك معرفة أشياء عن الوظيفة. ارجع للإعلان سواء في الجريدة المحلية، نأمل بأنك قمت بأخذ نسخة منه، إذا كان كذلك توجه لشركة التوظيف وسوف يقومون بمنحك المعلومات الأساسية عن المنصب. ارجع لموقع الشركة ولاحظ أي شيء عن المنصب. إذا لم يعد بمقدورك الحصول عن أي معلومات إذن فاستعن بالشبكات الاجتماعية وكذلك الإنترنت لنفس المناصب.

2. اعرف نفسك

هل تعلم ماهي نقاط قوتك وضعفك؟ لماذا تقوم بالتحضير لمقابلة العمل إذا كنت تعرف أنه سوف لن يتم اختيارك؟ انظر الى الوصف الوظيفي واكتب قائمة بالمجالات التي ستكون فيها نقاط قوتك مفيدة. هل النقاط المعتمدة التي حصلت عليها من درجة الجامعة عبرالإنترنت أو التقليدية متناسبة؟ بالرغم من ذلك، يجب معرفة بأنه لا يوجد شخص مثالي مطابق للوظيفة بنسبة 100%. حتما وبكل تأكيد لديك بعض نقاط الضعف ستعمل عليها باستمرار بينما أنت في منصبك. ربما تتساءل لماذا يجب علي معرفة نقاط ضعفي؟ ذلك لأن المقابل سوف يسألك عنهم حيث أنك لن تغش المقابل إذا ذكرت إحدى النقاط تماما كما تغشهم عند التظاهر بأنك كامل. الأهم من ذلك هو فيم إذا كنت تعلم كيف تحسن نقاط ضعفك بطريقة سهلة ومختصرة أم لا.

3. المقابلات الوهمية

كما يقال، كما هو الحال في مهارات المقابلة، فإن المهارة تحتاج لتحضير ومران من أجل صقلها. سواء كانت تلك هي المقابلة الأولى على الإطلاق، سواء حضرت العديد من المقابلات فإنه عند التحضير لمقابلة العمل عليك بالمران. بماذا سوف تتمرن؟  تمرن بأسئلة المقابلة التي سوف تطرح عليك. هذه عبارة عن ورقة غش صغيرة. توجه للإنترنت و احصل على الأسئلة الشائعة التي تسأل في المقابلات واعرف إجابتهم. المصممون يجعلونها تتناسب مع خبرة عملك ومع مهارات الدرجات الجامعية التقليدية أوعبرالإنترنت وكذلك المنصب الذي تقابل من أجله. بعدها اطلب من أصدقائك أو أقاربك مساعدتك في المران من خلال طرح الأسئلة عليك وملاحظة كيف تجيب عليهم. علاوة على امتلاك معلومات عن الشركة والمنصب  فإن هذا هو الأمر المهم الثاني الذي يجب عليك معرفته عند التحضير لمقابلة العمل.

4. التحضيرات الأخيرة

معرفة ما ترتديه للمقابلة أمر في غاية الأهمية عند التحضير لمقابلة العمل. قم باختيار وتجهيز وتنظيف وكي الزي الملاءم. ارتديه ولاحظ كيف يبدو مريحا بما في ذلك الحذاء. تجنب الملابس الضيقة أو القصيرة .قلل من الاكسسوارات للحد الأدنى.

اعرف موقع المقابلة بالضبط عند التحضير لها وابحث عن الزمن المستغرق واللازم للوصول هناك. اتح بعض الوقت للمواصلات و 15 دقيقة من أجل أن تتواجد مبكرا في المكان. احمل قلما ومفكرة صغيرة.