الخدمة الاجتماعية

تحسين السيرة الذاتية

بالنسبة لمواضيع الخدمة الاجتماعية فإن الشهادات التالية ستطرح عادة:

  • (B.A) بكالوريوس آداب
  • (B.Sc.) بكالوريوس علوم
  • (B.S.W) بكالوريوس خدمة اجتماعية
  • (BPA) بكالوريوس المصلحة الحكومية
  • (M.A) ماجستير آداب
  • (MPA) ماجستير المصلحة الحكومية
  • (MSc.) ماجستير علوم
  • (M.S.W) ماجستير خدمة اجتماعية
  • (PHD) دكتوراه

 

التخصصات المتاحة

  • ورعاية الأحداث
  • قيادة القطاع الثقافي
  • تطوير المجتمع
  • فض المنازعات
  • العلوم الصحية
  • حكم الشعوب الأصلية
  • إدارة الحكومة المحلية
  • إدارة المنظمات الغير ربحية
  • المصلحة الحكومية
  • الحكم والسياسة العامة
  • إدارة القطاع العام
  •  السياسات الاجتماعية
  • إدارة الخدمة الاجتماعية
  • الخدمة الاجتماعية
  • دراسات في السياسات والممارسة

 

 تحسين السيرة الذاتية

 تحسين السيرة الذاتية

 تحسين السيرة الذاتية

تحسين السيرة الذاتية بقوة

الحقيقة التي يجب أن تقال وهي أن أغلب الباحثين عن عمل باستطاعتهم الاستفادة من الموضوع “تحسين السيرة الذاتية”. يستخدم أغلب الأشخاص السيرة الذاتية التي جمعوها منذ عدة سنين من أجل التقدم للوظائف. الإضافة الوحيدة التي يضيفونها هي إضافة مناصبهم الجديدة التي يعملون بها حاليا وأي شهادات جامعية تقليدية أو تم الحصول عليها من خلال الإنترنت من دون أي تغييرات أخرى. بالرغم من أن إضافة الخبرة الجديدة يعد خطوة صحيحة لكنها غير كافية من أجل تحسين السيرة الذاتية. يتضمن التحسين الملائم للسيرة الذاتية أكثر من ذلك. يمكنك أن تحسن سيرتك الذاتية بنفسك أو حتى بمساعدة محترفة لكتاب سير ذاتية محترفين. هؤلاء الكتاب لديهم باع طويل من الخبرة في عمل ذلك. وبمعية خبرتهم فإن تحسين سيرتك الذاتية سيكون بالتأكيد ناجحا.

نصيحتي لأي شخص يحاول بعين الاعتبار تحسين سيرته الذاتية هي أولا النظر فيم إذا كان يحتاج أو يفتقر لأي مهارات. بعد ذلك فعليه التسجيل في برنامج للحصول على شهادة جامعية عبر الإنترنت . السبب في ذلك هو أن الحصول على الشهادات الجامعية يعد أكثر رخصا وسهولة بالإضافة إلى ذلك فإن تلك الشهادات تؤهلك وتحسن من سيرتك الذاتية إلى حد كبير. هذا وقد دمجت التكنولوجيا كلا من الإنترنت وشهادات الجامعة الموجودة عبرالإنترنت موفرة بذلك الشهادات لأي شخص، حيث أن مرونة وملاءمة الشهادات الجامعية عبرالإنترنت تجعل تلك الشهادات مشهورة بشكل يومي.

في الأسفل تتواجد العديد من النقاط الأساسية والتي يجب عليك فعلها عند تحسين سيرتك الذاتية

  • اكتب وصفا مختصرا عنك كمحترف .

هنا يمكنك إعطاء وصفا مختصرا لمهاراتك الأساسية وخبرتك في الوظائف التي كنت تؤديها مسبقا. يجب أن يبدأ الوصف إما بعدد الخبرات التي تملكها أو باستخدام الصفات. ينسى العديد من الأشخاص أن يحسنوا هذه النقطة في سيرتهم الذاتية لكنها تعد أمرا هاما. السبب في ذلك هو أنها تزود الموظَّف المشغول الذي يقوم بتعيين الموظفين بنظرة عامة ومختصرة عنك من غير النظر إلى سيرتك الذاتية.

  • اكتب المهارات الاجتماعية التي تملكها وما النتائج التي تنتج بمجرد امتلاكك لهم.

ما نوع المهارات الاجتماعية التي تعتقد بأنك تملكها أو حتى قيل لك بأنك تملكها؟ مثال على هذه المهارات: بناء فريق العمل، والعمل الجماعي، والدقة والعديد من ذلك.

  • ما هي الجملة الوحيدة التي تصف مهارتك الفنية؟

على مر السنين فإنك اكتسبت خبرة في نوع معين من العمل. عندما تبحث عن وظيفة خاصة في نفس نوع العمل فإن الخبرة هي الشيء التي كان عليك إبرازها في سيرتك الذاتية. خلال العمل على تحسين سيرتك الذاتية ، لخص هذه الخبرة في جملة واحدة بحيث تسمح للقارئ معرفة ثلاث أشياء: سنوات الخبرة، ونوع العمل، والمجالات الأساسية التي خدمت فيها.

  • اكتب جملة شخصية تعكس الطريقة التي تعمل بها على أكمل وجه

يحب أن تكتب بطريقة تظهر التزامك تجاه وظيفتك وتعكس أسلوب عملك أو أسلوب القيادة الخاص بك.

بعد كتابة الجمل المختصرة المذكورة أعلاه وإدراجهم ضمن إطار تحسين السيرة الذاتية، فإن الخطوة التالية الآن هي كتابة الإنجازات الوظيفية. ما هي الأشياء التي قمت بانجازها بينما كنت تعمل؟ الشيء الآخر ليتم إدراجه ضمن إطار تحسين السيرة الذاتية هي الكلمات الثلاث الأفضل لوصفك في مجالك المهني. كلمات مثل: فعال، ويمكن الاعتماد عليه، وحاسم، والكثير من الصفات. علاوة على ذلك، أدرج المهارات التقنية التي حصلت عليها خلال فترة عملك إن وجدت.

 

هناك العديد من النقاط الهامة والتي يلزم إدراجها في سيرتك الذاتية لتكون أكثر فعالية

1. افحص الأخطاء النحوية والإملائية

تأكد من أن سيرتك الذاتية لا تحوي أي أخطاء في الإملاء وعلامات الترقيم وكذلك النحو. حتى لو وجد شيئا ضئيلا من هذه الأخطاء سوف يجعل عملية تحسين السيرة الذاتية أمرا لا فائدة منه. حتى لو حسن كاتب سير ذاتية محترف سيرتك الذاتية تأكد من فحص الأخطاء الإملائية والنحوية.

2. أضف كلمات مفتاحية

السيرة الذاتية الجيدة التي يمكن البحث فيها هي التي تركز على ثلاث تعابير و كلمات مفتاحية ذات علاقة بالوظيفة التي تتقدم لها. هل تعلم أن السبب في أنك لم تتلقى اتصالا من أجل إجراء مقابلة بينما تكون قد أرسلت سيرتك الذاتية لشركات كبيرة هو أن هذه الشركات لم تشاهد سيرتك الذاتية في الصدارة. توقف عن كره شركات الموارد البشرية ،في الحقيقية هم تلقوا العديد من طلبات التوظيف لدرجة أنه لم يعد بمقدورهم الشخصي الالتفات إليهم جميعا. ما الذي يفعلونه هو أنهم يوظفون استخدام البرمجيات من أجل المساعدة في تقليص الطلبات التي تصل إليهم. لتتأكد من أن تحسينك لسيرتك الذاتية ناجعا وأن البرمجيات قد اختارت سيرتك الذاتية، أضف كلمات مفتاحية ذات علاقة لتستخدمها في وصف الوظيفة التي تنوي التقدم لها وأدرج تعابيرا بخصوص دورالوظيفة في سيرتك الذاتية.

3.اختم السيرة الذاتية بشكل جيد

 

اختم سيرتك الذاتية بأسلوب ايجابي . يمكنك أن تدرج جملة واعدة موضحة بأنك على استعداد للمقابلة. أدرج تفاصيل جهات الاتصال، والبريد الإلكتروني، ورقم الهاتف، والاسم والعنوان في آخر السيرة الذاتية.

عملية التحسين في السيرة الذاتية تفتح العديد من أبواب الفرص لك والتي كنت تعتقد بأنها غير محتملة من خلال أمور بسيطة. وكما يقولون فإن تحسين السيرة الذاتية هو أبسط شيء وذو أهمية في الحياة. لذلك حسن من سيرتك الذاتية اليوم ولاحظ الفرق.