عن الموقع

احصل على درجتك الجامعية

يعد هذا الموقع رائدا في منح درجة المشارك والبكالوريوس والماجستير وكذلك الدكتوراه بدون وجود المقررات الدراسية وكذلك المواظبة. ويستطيع توفير شهادة جامعية قانونية معتمدة لأكثر من 500 مجال دراسي رئيسي في شتى أنحاء شبكاتنا الجامعية المنتشرة حول العالم. وبفضل ترتيباتنا الآمنة والسرية، فأنك ستحصل على شهادة عبر الإنترنت خلال 48 ساعة. فإذا كنت ترغب في تحسين وظيفتك أو الحصول على وظيفة جديدة أو تغيير الوظيفة أو زيادة في الراتب ما عليك إلا الاستمرار وشراء شهادة معتمدة.

هذه هي الأسباب التي توجب عليك تحسين شهادتك التعليمية أوسيرتك الذاتية.

  • هل ترغب في تحسين سيرتك الذاتية ؟
  • هل ترغب في أن تشعر بأنك أكثر هيبة و مصداقية ؟
  • هل ترغب في أن تزيد من مستوى القدرة التافسية لدى سوق العمل ؟
  • هل ترغب في زيادة مرتبك ؟
  • هل ترغب في الحصول على وظيفة جديدة ؟
  • هل ترغب في تغيير العمل ؟
  • هل ترغب في الحصول على ترقية عمل ؟
  • هل ترغب في الحصول على مؤهلات فورية ؟

اذا كانت 50% من الإجابات بنعم، إذن يتوجب عليك شراء شهادتك المعتمدة!

احصل على درجتك الجامعية الآن

اشتر شهادة معتمدة عبر الإنترنت

شهادة معتمدة عبرالإنترنت

يتوجب عليك تجنب 4 أصناف من المؤسسات ذات قضايا اعتماد عند شرائك شهادة معتمدة عبرالإنترنت.

تعد الشهادة إضافة جيدة على السيرة الذاتية لشخص ما. وبالرغم من ذلك، فإنه من الضروري التأكد من شرائك الشهادة المعتمدة فقط . وأصبحت الشهادات الجامعية عبرالإنترنت ذا شعبية أكثر وأكثر مع مرور الزمن وذلك لعدة أسباب. حيث تعد القدرة على الدفع، والمرونة، والملاءمة هي الأسباب التي تجعل الأشخاص يشترون شهادة معتمدة عبرالإنترنت. وعلى الرغم من ذلك، فأينما تتواجد الفرصة لكسب المال فإنه تتواجد الفرص للآخرين من أجل استغلال الأشخاص والاحتيال عليهم وسرقة أموالهم. بالنسبة لك، فإن شراء شهادة معتمدة من مؤسسة عبرالإنترنت وكذلك البرنامج الذي تصبو إليه يجب أن يكونا معتمدين.

أولا، فإنه من المهم التـأكد من أن المؤسسة معتمدة وذلك لأغراض أكاديمية مثل: مواصلة شهادة الماجستير بعد المرحلة الجامعية أوتحويل النقاط الأكاديمية لكلية أخرى. ثانيا، فإنه من الممكن بأن لايقبل أرباب العمل شهادتك إذا لم تكن من كلية معتمدة ،وإذا لم يلاحظوا ذلك فإنه في المستقبل عند اكتشاف الأمر سيسبب لك مشاكل عصيبة مثل فقدان الوظيفة والسمعة السيئة. ويعد الاعتماد قضية مهمة للمؤسسات التي تطرح فقط برامج شهادة معتمدة عبر الإنترنت مقارنة مع البرامج التقليدية. حتى بالنسبة للكليات التقليدية والتي تطرح شهادات جامعية عبرالإنترنت فإنه من المهم التأكد من أن برامجهم معتمدة.

وفي الأسفل يتواجد عدة أشياء بخصوص اعتماد المؤسسات والتي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل شراء شهادة معتمدة عبر الإنترنت

  1. مؤسسات ذات اعتماد إقليمي فقط

هناك نوعان من الاعتمادات التى تعطى للمؤسسات التي تمنح اشهادة معتمدة عبر الإنترنت، وهما الاعتماد الإقليمي والاعتماد الوطني. من المهم فهم هذه الاعتمادات عندما تفكر فى شراء شهادة معتمدة لأن هذه الاعتمادات ستساهم في مدى كفاءة شهادتك بالنسبة لك. الحصول على اعتماد إقليمي أسهل بالنسبة للمؤسسات مقارنة بالحصول على اعتماد وطني. لذلك إذا كانت مؤسسة ما تفتفر للاعتماد الإقليمي فإنها لا تحمل المصداقية الكاملة لأنها لا تستطيع تحويل الساعات المعتمدة التي تم الحصول عليها من هذه المؤسسة الى أخرى ذات الاعتماد الوطني. لذلك فإنه من الضروري معرفة نوع الاعتماد الذي تملكه المؤسسة والتي ترغب بشراء الشهادة المعتمدة منها خاصة إذا كنت تود مواصلة تعليمك لاحقا.

  1. مؤسسات تحت التحقيق

بالإضافة الى ذلك، ابحث عن مدارس تحت التحقيق. بعض الكليات التي تطرح شهادات جامعية عبر الإنترنت قد تدعي بأنها معتمدة لكنها ليست كذلك لكنه تم اكتشافها بأنها محتالة وهي الآن تحت التحقيق. آخرون قد يملكون وثائق اعتماد فعليا لكنهم الآن تحت التحقيق لكونهم محتالين وترتب على ذلك تعليق الاعتماد لحين التحقيق. يمكنك أن تجد معلومات عن الجامعات والكليات تحت التحقيق من خلال إجراء بحث سريع عبر الإنترنت.

  1. مؤسسات ذات اعتماد مزور

الشيء الثالث الذي تحتاج أن تنتبه اليه بخصوص الاعتماد هي تلك المؤسسات التي تحمل اعتماد مزور. هناك العديد من الشركات سيئة السمعة تطرح شهادات جامعية عبر الإنترنت بينما تحمل وثائق اعتماد مزورة. بالنسبة لتلك الشركات فهي متواجدة من أن أجل الابتزاز ومن أجل كونها مشروعا مربحا. هذه الشركات تعرف بمصانع الشهادات العلمية. تقوم بطرح الخيارات حيث باستطاعتك شراء شهادة معتمدة بدون إكمال المقررات الدراسية أو الخضوع لأي تقييم. إذا أردت شراء شهادة معتمدة من مصانع الشهادات العلمية هذه فإن المؤسسات الأكاديمية وأغلب أرباب العمل لن يعترفوا بها.هذا وتعرض لك مصانع الشهادات العلمية وثائق اعتماد من هيئات اعتماد غير قانونية . لتكون فى أمان ، تأكد بالتعاون مع قسم التربية فيم إذا كانت المؤسسة التي ستحصل منها على الشهادة الجامعية عبر الإنترنت معتمدة أم لا.

  1. مؤسسات بلا اعتماد

هذا هو الصنف الأخير للمؤسسات ذات مشاكل فى الاعتماد التي لا يجب عليك شراء شهادة معتمدة منها. هذا الصنف من المؤسسات لم يحصل بعد على الاعتماد. نعم يطرح شهادات جامعية عبر الإنترنت لكنهم لم يجتازوا تقييم الاعتماد. اذا كنت تنوي شراء شهادة معتمدة من هذه المؤسسات فإن شهادتك الجامعية عبر الإنترنت لن تكون معتمدة. قد تتساءل قائلا: لنفترض بأنهم حصلوا على الاعتماد بعد حصولك على الشهادة هلى سيتم اعتمادها؟ الجواب هو: لا. يحب أن تكون المؤسسة معتمدة في الوقت الذي تشتري فيه شهادة معتمدة حتى تعد معتمدة.

من المهم عند الأخذ بعين الاعتبار شراء شهادة معتمدة من مؤسسة تمنح شهادات جامعية عبر الإنترنت إجراء بحث معمق. أهم من أي شيء آخر فإن الاعتماد هو أهم عامل عليك أخذه فى الاعتبار. الشهادات الجامعية عبر الإنترنت قد تكون استثمارا ممتازا فقط إذا كنت تنوي شراء شهادة معتمدة من مؤسسات معتمدة وذات سمعة طيبة. ما عدا ذلك فإن الشهادة التي ستحصل عليها من المؤسسات الغير معتمدة لن تكون ذا قيمة وستكون هدرا للوقت والمال.

احصل على درجتك الجامعية الآن